الرئيسية
تسمية ام الفحم
تسمية ام الفحم

عُرفت أُمّ الفحم بالعديدِ من الأسماءِ المُختلفة على مرِّ العُصور غيرَ الاسم المُتعارف عليهِ اليوم؛ فقد سمَّاها الفرنجة “بودورانة” نسبةً لإحدى الأميرات، وما زال هذا الاسم يُشير إلى منطقةٍ قُربَ عين جرَّار جنوبي أُمِّ الفحم. كذلك أُطلق عليها في عهدِ السّلاطين وتحديدًا بعد معركةِ حطّين اسمَ “السّلطانة” لقُربها من طريقِ وادي عارة التّاريخيّ الّذي مرّ منهُ العديد من السّلاطين والمُلوك عند توجههم إلى الشّام أو مِصر. سُمّيت أُمّ الفحم بهذا الاسم نسبةً إلى الفحمِ الّذي كان يتمُّ إنتاجه في هذهِ البلدة على مرّ العُصور، ونسبةً إلى تجارةِ أهلها بالفحمِ طوال عُصورها التاريخيّة المعروفة، حيثُ كان الفحم مصدر المعيشة الأوّل والأساسي لسُكّانِها وعلى مدارِ أجيالٍ طويلة، فالغاباتُ والأشجارُ ما زالت وبكميّات كبيرة مُنتشرة حولَها وعلى كافّةِ جهاتها، ومن هُنا فإنّ العديد من قُرى المنطقة وبالذاتِ القريبة من أُمِّ الفحم، تحمل أسماءً مُشابهة الّتي تدلُّ على صناعةِ الفحم والخشب والحطب، مثل: قرية فحمة، باقة الحطب ودير الحطب.

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *